منبربريس

جماهير الوداد تحذر من “الفتنة” في المباراة ضد شباب بلوزداد الجزائري

منبربريس23 أبريل 2022آخر تحديث : منذ 9 أشهر
منبربريس
رياضةمجتمعمنبر دولي
جماهير الوداد تحذر من “الفتنة” في المباراة ضد شباب بلوزداد الجزائري

منبر بريس: الدار البيضاء

دعت “مجموعة وينرز”، الفصيل المساند لفريق الوداد البيضاوي المغربي، أنصار الفريق إلى “ضبط النفس” خلال مباراة اليوم أمام شباب بلوزداد الجزائري بالدار البيضاء برسم إياب ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وشدد “وينرز” على أن “من يبحث عن أشياء أخرى ويريد استغلال المباراة لخلق الفتنة فمن الأفضل له عدم التنقل للملعب”، داعيا أنصار الفريق إلى إعطاء “صورة راقية” عن جمهور النادي.

وأضاف “وينرز” في بيان نشرته صفحة المجموعة على فيسبوك “نؤكد على ضرورة ضبط النفس، وعدم الانجرار والرد على الاستفزازات الرخيصة التي حدثت في مباراة الذهاب وعدم اقحام السياسة في المباراة”.

وفي السياق نفسه، قال اتحاد الصفحات الودادية في بيان إن “مكونات نادي الوداد الرياضي غادرت ملعب 5 جويلية تحت عاصفة من الاستفزازات والهتافات التي رددتها فئة محسوبة على جمهور شباب بلوزداد، وهو تصرف قابله لاعبو الوداد بنضج دون أن تصدر عنهم أي ردة فعل تخالف قواعد الروح الرياضية”.

وتابع المصدر ذاته “هذا السلوك، الذي تدينه جماهير نادي الوداد الرياضي، لن يجرنا للرد عليه بالمثل، لأن المواجهة الحقيقية بعيدة عن الحسابات السياسية الضيقة واستغلال البعض للخلافات السياسية في كرة القدم”.

وفي وقت سابق، استنكرت فعاليات رياضية مغربية وجزائرية إقدام “فئة محسوبة” على جمهور شباب بلوزداد على ترديد “هتافات عنصرية” في حق لاعبي الوداد الرياضي، خلال مباراة الذهاب بالجزائر العاصمة، في واقعة وصفت بـ”غير المسبوقة” في تاريخ المواجهات الرياضية بين البلدين.

وحول تلك الواقعة، قالت صفحة “جماهير شباب بلوزداد” على فيسبوك “النقطة السوداء التي عكرت أجواء المباراة هو بعض الأفعال الصبيانية التي حدثت تجاه الفريق الضيف من فئة قليلة من الأنصار الذين لا يمثلون أبدا نادي شباب بلوزداد”.

وانتهت مواجهة الذهاب، السبت الماضي، لصالح الوداد بهدف دون رد، في لقاء تميز بعودة الجماهير إلى الملاعب بعد غياب دام عامين بسبب جائحة فيروس كورونا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

Ad Space
الاخبار العاجلة