منبربريس

حكام المرادية: “الصدمة كانت قوية”، عقب موقف إسبانيا من الصحراء المغربية

منبربريس19 مارس 2022آخر تحديث : منذ 11 شهر
منبربريس
سياسةمجتمعمنبر دولي
حكام المرادية: “الصدمة كانت قوية”، عقب موقف إسبانيا من الصحراء المغربية

منبر بريس: وجدة

شكلت رسالة رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، التي وجهها إلى الملك محمد السادس، يوم أمس الجمعة، صدمة بقصر المرادية عقب اعتراف إسبانيا رسميا بمغربية الصحراء، من خلال اعتبار الحكم الذاتي حلا واقعيا وجديا للنزاع المفتعل.

صدمة الاعتراف الإسباني بمغربية الصحراء لم تبق حبيسة جدران القصر الرئاسي الجزائري بل امتدت لصنيعتها في مخيمات الاحتجاز بتندوف، حيث خلق الموقف الإسباني، ارتباكا واضحا في صفوف قيادات البوليساريو، وهو مادفع مايسمى “مندوب البوليساريو بإسبانيا” المدعو عبد الله عرابي، بوصف الموقف الإسباني بـ”الخضوع لابتزاز” المغرب، مؤكدا أن رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز “استسلم للضغط والابتزاز المغربي”، بعد إعلان تأييده مبادرة الحكم الذاتي للصحراء.

وفي ذات السياق، بلعت الصحف التابعة لمخابرات العسكر لسانها منذ يوم أمس إلى حدود الساعة، ولم تكتب حرفا واحدا حول فحوى الرسالة التي وجهها رئيس الحكومة الإسبانية للملك محمد السادس يؤكد فيها علنا اعتراف الدولة الإسبانية بالحكم الذاتي كحل واقعي وجدي للنزاع المفتعل في الصحراء. وهو بمثابة موقف رسمي داعم للمغرب لقضية وحدته الترابية.

ولم تتحرك الصحف الجزائرية الموالية للنظام إلا بنشر بلاغ وزارة الخارجية الجزائرية حول استدعاء الجزائر لسفيرها في مدريد فورا للتشاور بعد التصريحات الأخيرة للسلطات العليا الإسبانية بشأن ملف الصحراء المغربية.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية، “ان قرار استدعاء السفير الجزائري في إسبانيا، جاء بعد تصريحات رسمية إسبانية حول القضية الصحراوية”.

وأضاف البيان، “أن السلطات الجزائرية تفاجأت بشدة من التصريحات المفاجئة للسلطات العليا في إسبانيا بشأن قضية الصحراء الغربية. وأن الجزائر تستغرب بشدة الانقلاب المفاجئ لإسبانيا تجاه الملف الصحراوي”.

ويرى متتبعون أن صمت الصحف الجزائرية واختفاء ردة فعلها من الاعتراف الإسباني بمغربية الصحراء يعد صدمة كبيرة وخطوة مخيبة لآمال النظام الجزائري العسكري الذي يحركها، حيث تأكد له اليوم أن إسبانيا التي كان يعول عليها دائما في التحرش بالمملكة غيرت موقفها جذريا في قضية الصحراء المغربية.

وأكد المتتبعون، أن صحافة النظام الجزائري لم يبق لها أي حجة للدفاع عن الموقف المعادي للمغرب وهي ترى تتابع الفشل الذريع للنظام الذي يمثل الرئيس عبد المجيد تبون، حيث باءت كل محاولاته بالفشل في تسجيل أهداف دبلوماسية ضد المغرب.

من جانب آخر، اعترفت صحيفة “إلباييس” الإسبانية المعروفة بتوجهاتها ضد المغرب بأن إسبانيا بهذه الرسالة قد تخلت عن حيادها الذي طالما ظلت تبديه تجاه قضية الصحراء المغربية.

وأكدت أن رسالة رئيس الحكومة الإسبانية أكدت فيها على أهمية قضية الصحراء بالنسبة للمغرب، قائلة إن الرسالة “تسلط الضوء على الجهود الجادة، وذات المصداقية، التي يبذلها المغرب، في إطار الأمم المتحدة، لإيجاد حل مقبول للطرفين”، موضحة أن “هذه العبارة تذهب إلى أبعد من قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة”.

وأبرزت الصحيفة أن “نص الرسالة هو نتاج شهور من المفاوضات بين وزارتي خارجيتي البلدين، تفرض الوفاء بالشرط الذي فرضه المغرب لتطبيع العلاقات بشكل كامل”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

Ad Space
الاخبار العاجلة