منبربريس

“جلابة العيد” لباس تقليدي لفرحة العيد وانتعاش لقطاع الصناعة التقليدية

مصطفى فاتح6 مارس 2024آخر تحديث : منذ 3 أشهر
مصطفى فاتح
سياسة
“جلابة العيد” لباس تقليدي لفرحة العيد وانتعاش لقطاع الصناعة التقليدية

منبر بريس/حليمة انفينيف اللوزي

“جلابة العيد” لباس تقليدي لفرحة العيد وانتعاش لقطاع الصناعة التقليدية

دأب المغاربة رجالا ونساءا خلال شهر رمضان من كل سنة على ارتداء اللباس التقليدي من أجل القيام بالطقوس الدينية والزيارات العائلية خلال الشهر الفضيل كتعبير منهم عن التشبت بالقيم الدينية والهوية المغربية،وقد عرف هذا الإقبال على الزي التقليدي خلال الشهر الفضيل تطورا ملحوظا إذ أصبح ضروريا عند كل مغربي ومغربية إرتداء جلباب مغربي تقليدي يوم العيد تمت خياطته بأيادي الصانع المغربي التقليدي،حيث أنه أصبح ابتداءا من شهر شعبان الإقبال على اقتناء أفخم الأثواب وأخذ موعد مع الخياط التقليدي من أجل أخذ المقاسات واختيار أنواع الخياطة والتطريز المناسبين لتكون”الجلابة”جاهزة في الأسبوع الأخير من شهر الصيام لإرتداءها يوم العيد السعيد ،وتعد كل هذه الترتيبات تصب في صالح قطاع الصناعة التقليدية عموما والحرف المرتبطة بالخياطة على وجه الخصوص،إذ يعرف هذا الأخير انتعاشا ملحوظا ورواجا حيويا ويكون محفزا ليتنفس الصانع التقليدي الصعداء من أجل الإستمرار في هذه المهنة الأصيلة التي تصارع المنتوجات المعاصرة المؤثرة بشكل سلبي على المنتوجات التقليدية والتقليل من رواجها ،وهو ما يمكن أخذه بعين الاعتبار والعمل على دعم الصناع والصانعات في مختلف مجالات الصناعة التقليدية من أجل الحفاظ على هذا الموروث الثقافي للمغرب والحد من غزو المنتوجات الشبيهة المستوردة من دول خارجية والتي ذات جودة أقل وثمن أرخص وبالتالي قد يكون هذا المنتوج الدخيل المقص الذي يقطع ٱخر أنبوب اوكسجين لقطاع الصناعة التقليدية الذي يصارع الموت في غرفة الإنعاش من أجل البقاء ولو في حالة غيبوبة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

Ad Space
الاخبار العاجلة