منبربريس

الخميسات: 5 جماعات تستفيذ من مشروع الربط بشبكة الكهرباء في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في أفق تمكينها من شروط أوفر لتنمية محلية مستدامة

م فا14 أبريل 2024آخر تحديث : منذ شهرين
م فا
سياسة
الخميسات: 5 جماعات تستفيذ من مشروع الربط بشبكة الكهرباء في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في أفق تمكينها من شروط أوفر لتنمية محلية مستدامة

منبر بريس/
الخميسات: 5 جماعات تستفيذ من مشروع الربط بشبكة الكهرباء في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في أفق تمكينها من شروط أوفر لتنمية محلية مستدامة

استقبلت ساكنة 5 جماعات تابعة لنفوذ عمالة الخميسات(مولاي إدريس أغبال. ، أيت إيكو، أيت يشو ، ، بوقشمير، أحد البراشوة) خبر نيل إحدى المقاولات النائلة لصفقة مشروع الربط بشبكة الكهرباء بعد عملية فتح الأظرفة للمشروع و المبرمجة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، بارتياح كبير، معتبرة إياها محطة فاصلة في تاريخ هذه الجماعات التي ظل جزء من ساكنتها لعقود من الزمن تعاني العزلة في صمت، وتجدر الإشارة انه سبق لإحدى المقاولات ان فازت بالصفقة سنة 2023 لكنها توقفت عن إتمام إنجاز الصفقة مما تسبب في إلغاء الأولى وإعادة الصفقة من جديد.

وحسب منشور طلب العرض المفتوح تحت رقم 02/ م. و. ت.ب المتعلق بمشروع كهربة خمس جماعات السالفة الذكر و تقدر كلفة الإنتاج 13643425,92 درهم، حيث تمت عملية فتح الأظرفة. يوم 21/03/2024 بقاعة الإجتماعات بالكتابة العامة لعمالة الخميسات.

لقد شكلت هذه المبادرة التي تستهدف هذه الدواوير محطة بارزة في خريطة مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالجماعة، بفضل حجم التفاعل والرضى الذي صادفته لدى الساكنة المتعطشة لمبادرات من هذا النوع .وأمام هذا الوضع، تقول الساكنة إنها إنتظرت وترقبت كل سنة طي صفحة الحرمان من شبكة الكهرباء التي طالها النسيان، و إنتظرت رؤية مشاريع تنموية بالمنطقة، خصوصا أن المنطقة ظلت تعيش الويلات منذ فترة طويلة، كما قبعت خارج اعتبار المنتخبين.

فقساوة الحرمان من شبكة الكهرباء ومرارة العزلة لم تستطع أن تحمل ساكنة هذه الجماعات على مغادرة دواويرها بحثا عن ظروف أفضل، بل ظلت ساكنتها صامدة تعاني في صمت من وطأة هاته العزلة، يسكنها الأمل بأن تمتد لها في يوم ما أيادي تنتشلها، من خلال مشاريع تنموية، من واقعها القاسي، خاصة وأن الأمل في تغيير هذا الواقع ظل ممكنا بفضل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية منذ اعطاء جلالة الملك أمره السامي بإنطلاقتها، في إطار برنامجها المتعلق بفك العزلة من خلال حكمة وتبصر صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله.

واعتبرت الساكنة إنجاز هذا المشروع فاتحة خير، ولما سيأتي بعده من مشاريع تنموية أخرى آتية لا ريب فيها، ولعل الارتياح الأولي الذي لن يختلف حوله إثنان، كون إنجاز هذا المشروع سيخففن معاناة الساكنة، من خلال دعم الولوج إلى التجهيزات الأساسية وفك العزلة عن العالم القروي ومحاربة الفقر وتقريب الخدمات الاجتماعية لفائدة الساكنة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

Ad Space
الاخبار العاجلة